النجاح - أظهر استطلاع للرأي أجرته القناة 12، مساء أمس، الجمعة، أنّ 64% من المستطلعين اعتبروا أداء رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو غير جيّد، وعبّر 53% مّمن وصفوا أنفسهم باليمينيين عن عبر رضاهم عن أداء نتنياهو، ويدعم 46% من المستطلعين التظاهرات أمام مقرّ إقامة نتنياهو.

ومع ذلك، لا يزال نتنياهو يتصدّر قائمة المناسبين لرئاسة الحكومة بـ34%، بفارق كبير عن أقرب منافسيه، رئيس المعارضة، يائير لابيد (15%) ورئيس قائمة "يامينا"، نفتالي بينيت (14%)، واللافت هو تدهور شعبية رئيس حكومة الاحتلال البديل، بيني غانتس، إلى 10%.

واعتبر فقط 32% أداء نتنياهو جيّدًا بالمجمل في الجانب الاقتصادي من أزمة كورونا، بعدما وصلت شعبيّته في "الموجة الأولى" إلى أكثر من 70%، بينما تدهورت شعبيّته خلال شهر تموز/يوليو من 62% إلى النصف تقريبًا الآن.

وبخصوص التظاهرات شبه اليوميّة المناهضة لنتنياهو أمام مقرّ إقامته، فأيدها 46% من المستطلعين، وعارضها 38%.

في حين أظهرت استطلاعات أخرى  تراجعا كبيرًا في شعبيّة الليكود إلى 31 – 32 مقعدًا.