وكالات - النجاح - شكك زعيم حزب "أبيض- أزرق" الإسرائيلي، بيني غانتس، الجمعة، في إمكانية النجاح بتشكيل حكومة جديدة بعد نقل المهمة إلى الكنيست الاسرائيلي.

وذكر غانتس، في منشور عبر فيسبوك: "لست متأكدا أننا سننجح في تشكيل حكومة جديدة أم لا"، وذلك عقب فشل مشاورات تشكيل حكومة للمرة الثالثة، وأضاف: "من يريد إجراء انتخابات رابعة، فليعلن ذلك على الملأ"، في إشارة إلى منافسه رئيس حكومة الاحتلال المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وتابع موجها انتقادات لنتنياهو: "من يهتم بدولة الاحتلال لا يجر دولة بأكملها إلى حملة انتخابية خلال أزمة غير مسبوقة ذات آثار صحية واقتصادية واجتماعية سترافقنا لفترة طويلة (تفشي كورونا)".

والخميس، فشلت مفاوضات غانتس ونتنياهو (زعيم حزب الليكود) لتشكيل حكومة طوارئ وطنية، وعلى إثر ذلك قرر رئيس دولة الاحتلال رؤوبين ريفلين، نقل تفويض تشكيل الحكومة إلى الكنيست.

واستنادا إلى القانون، فإن أمام الكنيست مهلة 21 يوما، بدءا من يوم التفويض، لاختيار أحد أعضاءه الذي يكون قادرا على تشكيل حكومة تحظى بثقة 61 عضوا بالكنيست المؤلف من 120 مقعدا.

وفي حال أخفق الكنيست، فإنه يحلّ نفسه ويحدد موعدا جديدا للانتخابات.

يأتي ذلك في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا التي تشهدها إسرائيل مثل بقية دول العالم، حيث سجلت حتى الجمعة، 12 ألفا و855 إصابة بكورونا، منها 150 وفاة، حسب بيانات وزارة الصحة.

وشهدت دولة الاحتلال في 2 مارس/ آذار الماضي، انتخابات هي الثالثة في غضون 11 شهرا، بعد جولتين أجريتا في أبريل/ نيسان، وسبتمبر/ أيلول 2019، دون أن تسفرا عن تشكيل حكومة، ما أوجد أزمة سياسية في كل المناطق المحتلة.