وكالات - النجاح - أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الاثنين، عن إجراءات جديدة ستتخذها في قوات الاحتلال للوقاية من انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19).

ووافقت حكومة الاحتلال على نشر 700 جندي بدون سلاحهم لمساعدة شرطة الاحتلال الإسرائيلية في ضبط تنفيذ الأوامر التقييدية التي تفرضها الحكومة.

وبينت أن القرار يشمل السماح بزيادة عدد الجنود تلقائياً في حال تقرر تشديد القيود.

بدوره، أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ، أن حكومته ستصادق على فرض المزيد من القيود على حركة المواطنين خلال الجلسة المقررة في وقت لاحق مساء اليوم، بالإضافة إلى تقليص حجم الأنشطة الاقتصادية التي تعمل حاليا بـ30% من قدرتها لتصل إلى 15%، ما يهدد بمواصلة ارتفاع نسبة البطالة التي تجاوزت حاليًا حاجز الـ22.7%.

وأكد أن تعمل في هذه المرحلة على فرض المزيد من القيود على حركة المواطنين للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى تعزيز قدرة الشرطة على فرض هذه التعليمات.

وطالب نتنياهو جمهور المستوطنين الحريديين الذين يمتنعون عن الالتزام في التعليمات وتتسارع وتيرة انتشار الفيروس في أوساطهم، بالامتناع عن الزيارات العائلية عشية عيد الفصح اليهودي، وعدم لقاء أشخاص ترددوا على أمكان أخرى للحد من تفشي الوباء.