النجاح - حذر  وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت من أن دولة الاحتلال تقترب من موجة إصابات شديدة بفيروس كورونا وستكون هناك نسبة كبيرة من الحالات الخطيرة.

وأضاف بينت خلال مؤتمر صحفي وفق القناة 7 العبرية: "نحن في تزايد متسارع للإصابات الخطيرة بالفيروس، وعدد الاختبارات في تزايد، ويقترب المرض من الشدة".

وتابع: "في غضون عشرة أيام سيكون هناك معدل كبير من المرضى الخطيرين، ويمكننا العمل لتغيير الوضع".

وكانت قد أعلنت وزارة صحة الاحتلال، صباح اليوم الخميس، عن ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في دولة الاحتلال إلى 2495 حالة، وفق ما نشرته صحيفة يديعوت احرنوت العبرية.

وأوضحت مصادر طبية  في حكومة الاحتلال أن 14 إصابة بفيروس الكورونا تعاني من مضاعفات شديدة، ووصفت اصابتهم بالخطيرة والحرجة.

في حين أشارت إلى تعافي 64 حالة من المرض .

وحذرت المستشفيات في دولة الاحتلال من أنها تعاني من نقص حاد في أجهزة التنفس التي تستخدم في علاج المرضى.

وكان قد حذر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ، مساء الأربعاء، من عدم الانصياع إلى التعليمات الجديدة والقيود التي تم فرضها على حركة المستوطنين وعلى الأنشطة التجارية، ملوّحا بفرض الإغلاق الشامل لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

 ووسط تسارع وتيرة انتقال عدوى كورونا في دولة الاحتلال، وتسجيل خمس وفيات، حذّر نتنياهو من عدم الانصياع إلى التعليمات الجديدة، مضيفا: "في حال عدم حدوث تحسن خلال أيام فلا مفر من فرض إغلاق كامل في كل أنحاء البلاد".