النجاح - هاجم رئيس اللجنة المنظمة ورئيس كتلة "أزرق أبيض" في الكنيست، أفي نيسانكورين، محاولة رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، المماطلة ومنع تشكيل لجنة الكنيست قبل الانتخابات، في 2 آذار/مارس المقبل. ومن أجل تشكيل اللجنة ينبغي عقد جلسة للهيئة العامة للكنيست لإقرار تشكيلة اللجنة، وهو ما يحاول رئيس الكنيست منعه. ويشار إلى أن الليكود يعارض تشكيل لجنة الكنيست لتخوفه من أن تقرر رفض منح الحصانة لنتنياهو، بسبب عدم وجود أغلبية في الكنيست تؤيد منح الحصانة. ورئيس الكنيست هو الوحيد المخول بعقد الهيئة العامة.

وطالب المستشار القضائي للكنيست في حكومة الاحتلال، المحامي أيال يانون، بالتدخل في مسألة تشكيل لجنة الكنيست لكي تبت في الحصانة البرلمانية التي يطالب بها زعيم حزب  نتنياهو، من أجل إرجاء محاكمته في تهم فساد خطيرة.

وأشار نيسانكورين في رسالته إلى يانون، اليوم، إلى أن 25 عضو كنيست من خمس كتل، تشكل أغلبية في الكنيست، قدموا طلبا لعقد جلسة للهيئة العامة، بعد أن صادقت اللجنة المنظمة على تشكيل لجنة الكنيست. ويتعرض إدلشتاين لضغوط من جانب "أزرق أبيض" وأيضا من جانب الليكود، الذي يرفض عقد جلسة للهيئة العامة.

وقال نيسانكورين في رسالته إنه خلال عطلة الانتخابات السابقة للكنيست، عقد إدلشتاين جلسة للهيئة العامة من أجل تمرير قانون الكاميرات في صناديق الاقتراع، الذي دفعه نتنياهو.

وهدد قياديون في "أزرق أبيض" بأنه في حال عدم عقد جلسة للهيئة العامة من أجل تشكيل لجنة الكنيست، ستبدأ هذه الكتلة بإجراءات الإطاحة بإدلشتاين من منصب رئيس الكنيست، واتهموا إدلشتاين بالمماطلة.