النجاح - أبدى ما يسمى مراقب الدولة  في حكومة الاحتلال "متنياهو أنغلمان "،  قلق المنظومة الأمنية الإسرائيلية من تعرض أنظمة الحواسيب في "إسرائيل" لهجمات إلكترونية خطيرة.

ووفقاً له، يدرس في المرحلة القادمة، إنشاء قسم سايبر تكون مهمته الإشراف على المعلومات الحساسة في المؤسسات الإسرائيلية.

وأكد أن التغييرات التكنولوجية والاستخدام المتزايد لقواعد البيانات الرقمية يتطلب من "إسرائيل" الاستعداد، وضمان حماية أنظمة الحوسبة جيدًا، وضمان عدم وجود خوف من أي هجوم إلكتروني.

وأوضح "أنغلمان"، أنه يجب انشاء قسم ماهر ومحترف يعمل على التنبيه المسبق عن أوجه القصور في مجال السايبر، وطرق التشغيل لتحسين أنشطة الأقسام المدققة في هذا المجال.

وأضاف، يجب تعميق الرقابة الإلكترونية السايبرية  التي تفحص مدى جهوزية النظم المحوسبة والهيئات المسؤولة عن تشغيلها في الأحداث السايبرية.