النجاح - أعلنت وسائل اعلام عبرية صباح اليوم "الجمعة"، خطة وزير المواصلات في حكومة الاحتلال "بتسالئيل سموتريتش" والتي تهدف إلى فرض سيادة الاحتلال على الضفة الغربية، من خلال سلسلة خطوات في الوزارة.

وأفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" الاسرائيلية، أنه وبعد 4 اشهر من تولي "بتسالئيل"منصبه، فانه بدأ فعلياً بتطبيق مفهومه "تطبيق سيادة النقل الاسرائيلية على الضفة".

وأوضحت الصحيفة، أنه في الأسبوع الماضي وضمن مخططات الوزير لتكريس "السيادة الاسرائيلية"، وافقت ما تسمى الإدارة المدنية في دولة الاحتلال على خطة لمضاعفة طريق نفق القدس مع مستوطنات "غوش عتصيون"، باستثمار مليار شيكل، مؤكدة أن هذا الأسبوع ستبدأ أعمال البناء لتوسيع الطريق الواصل بين المستوطنات في "عتصيون" والقدس مما سيسهل وصل المستوطنين وفي وقت قصير.

واشارت الصحيفة الى أن "سموتريتش" أكد أنه سيتعامل مع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة كباقي المناطق في الداخل المحتل. مشيراً ألى أنه سيعمل على ربط كل المستوطنات بطرق سريعة مع القدس، غير أنه قرر إنشاء مكاتب لوزارة النقل والمواصلات الإسرائيلية في كافة المستوطنات.

وقالت الصحيفة: "إن الخطوة الثانية التي اتخذها "سموتريتش" هي إدراج الضفة الغربية ضمن مخططات وزارة النقل الاسرائيلية بعيدة المدى والتي تسعى لإنشاء طرق وجسور مستقبلا في الضفة، حيث قرر ايضا بدء فحص المركبات والتدقيق على صلاحية المركبات في الضفة كما يتم في دولة الاحتلال وبنفس الإجراءات لتقليل نسبة الحوادث".

وبحسب الصحفية قرر "سموتريتش" إدراج مناطق الضفة في جميع برامج المواصلات العامة في دولة الاحتلال التي تتم كتابتها حاليًا غير أن وزارة النقل ستعمل ايضا على ربط بعض المستوطنات بالسكك الحديدية للتسهيل على المستوطنين في التنقل.