وكالات - النجاح - كشفت صحيفة عبرية النقاب عن حدث عسكري إسرائيلي نادر، ربما يكون الأول من نوعه.

وذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، اليوم الجمعة، أن جيش الاحتلال "الإسرائيلي" افتتح، أمس الخميس، مدرسة للكوماندوز، بحضور قائد المنطقة الوسطى لدى الاحتلال، نداف فدان، وقائد لواء الكوماندوز في الجيش، كوبي هيلر.

وأفادت الصحيفة العبرية أن المدرسة الجديدة من نوعها تكمن مهمتها في تدريب وتهيئة الجنود للانخراط في لواء "الكوماندوز"، الذي يضم غالبية الوحدات الخاصة.

وأوردت الصحيفة على لسان معلقها العسكري، أن مدرسة الكوماندوز الإسرائيلية الجديدة تعمل على توجيه الجنود نحو الهدف الأسمى وهو القتال على شتى الجبهات، وفي أحلك الظروف، فضلا عن تقوية الجنود وتعزيز الأهداف العسكرية لديهم.

وأكدت الصحيفة العبرية على لسان قائد لواء الكوماندوز، الجنرال كوفي هيلر: إنه وبعد ثلاث سنوات ونصف من تشكيل اللواء، تم تدشين مدرسة الكوماندو لتشكل مرحلة أخرى في مراحل تطور الأداء العسكري، وهي مرحلة جديدة ومختلفة، تعزز من قوة الجيش الإسرائيلي، وتهدف لتنشئة جيل جديد.