ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد وزير الأمن الإسرائيلي "جلعاد اردان" أن المتظاهرين الاثيوبيين استخدموا العنف مع الشرطة الاسرائيلية بشكل غير مسبوق، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع 0404 العبري.

وقال اردان:" لقد قام المتظاهرين الاثيوبيين، بالأمس، برمي قنابل المولوتوف على مراكز الشرطة الاسرائيلية لإحراقها، عدا عن رمي الحجارة، وتهديد حياة رجال الشرطة".

وأضاف:" لقد شهدنا تصرفات عنيفة لم نشهدها منذ سنوات عديدة، مما أدى إلى معاناة العشرات من الشارع الإسرائيلي".

وأشار "أردان" إلى أن الشرطة الاسرائيلية تواجه صعوبة كبيرة في التحقيق و القبض على المتظاهرين.

وأشارت صحيفة معاريف العبرية، بالأمس، إلى أن مئات المهاجرين من المجتمع الاثيوبي يخططون للتظاهر في عدة مناطق في مدينة "تل أبيب" احتجاجا على مقتل المهاجر الاثيوبي " سالومون تاكا" إثر إطلاق أحد ضباط الشرطة الاسرائيلية النار عليه.

وذكرت الصحيفة أن المتظاهرين أغلقوا  تقاطع "أزريلي" في مدينة "تل أبيب"، كما وأغلق بعض المتظاهرين الطرق ومنعوا حركة المركبات والسيارات.

واستخدمت الشرطة الاسرائيلية وسائل العنف من أجل تفرقة المتظاهرين الذين حاولوا اغلاق تقاطع "كريات اتا" وعدد من الطرق الرئيسية الأخرى، الأمر الذي تسبب في إحداث فوضى كبيرة في مدينة "تل ابيب".

وقد حمل المهاجرون لافتات كتب عليها عبارات تندد استخدام الشرطة الاسرائيلية أساليب العنف للتعامل معهم، منها "الدم الاثيوبي ليس مهدوراً".. " رجال الشرطة القتلة".

وأكد المتظاهرون أنهم يعانون من كافة أشكال التفرفة العنصرية في "اسرائيل"، مشيرين أن معاناتهم لم تنتهي عندما هاجروا إلى "اسرائيل" هروبا من القتل والظلم في بلادهم.

Ethiopian demonstration in Kiryat Ata (Photo: Hassan Shaalan)

 

Ethiopian demonstration in Kiryat Ata (Photo: Hassan Shaalan)

Salmon Tekka's funeral at Tel Regev (Photo: Avihu Shapira)

Ethiopian demonstration in Azrieli (Photo: Yariv Katz)