وكالات - النجاح - اتهم الاحتلال الإسرائيلي السلطات الإيرانية بمحاولة خرق نظام الإنذار المبكر الخاص بالتصدي لإطلاق الصواريخ على إسرائيل

وفي مقابلة مع صحيفة "يسرائيل هيوم" نُشرت أهم نقاطها اليوم الخميس وسيُنشر نصها الكامل غدا الجمعة، قال الجنرال نعوم شعر، رئيس ما يسمى قسم الأمن الإلكتروني في قوات الاحتلال الإسرائيلي، إن طهران حاولت، قبل أكثر من عام، تعطيل نظام الإنذار المبكر في قيادة الجبهة الداخلية للجيش الإسرائيلي، مضيفا أن الجيش تمكن من صد الهجوم السيبراني (الإلكتروني)، ولو نجح، لهدد ذلك بـ"عواقب كارثية" بالنسبة لإسرائيل.

وأضاف الجنرال أن إيران تبذل باستمرار جهودا كبيرة من أجل الإضرار بالبنى التحتية العسكرية والمدنية الحساسة في إسرائيل، قائلا إن تل أبيب أحبطت العام الماضي 130 هجوما سيبرانيا تقف إيران خلفها.

وأشارت الصحيفة إلى أن نظام الإنذار المبكر في ما يسمى قيادة الجبهة الداخلية يعد من أكثر الأنظمة حساسية في البنى التحتية العسكرية والمدنية في إسرائيل، موضحة أن من يسيطر عليه يستطيع إطلاق الإنذارات متى ما يريد وتعطيل النظام في حال شن هجوم صاروخي على اسرائيل

وذكرت الصحيفة أن إحباط الهجوم جاء نتيجة لمتابعة انشطة جماعة إيرانية بالإنترنت، وهي تعتبر من عشرات الجماعات المدعومة من قبل الحرس الثوري الإيراني والتي تحظى بميزانية تتجاوز مليار دولار.

ويتوقع الجنرال أن تزداد كثافة الهجمات من هذا القبيل العام الجاري، مقرا بأنه لا يوجد نظام إلكتروني محمي 100% من خطر الهجمات السيبرانية الإلكترونية.