وكالات - النجاح - قال المحامي راز نزري نائب المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية انه من الممكن ان يصدر ابيحاي مندلبيت قراره بشأن التحقيقات بقضايا رئيس حكومة الاحتلال  بنيامين نتنياهو قريبا.

وقال نزري خلال اجتماع له بمؤسسة أكاديمية إسرائيلية ان النقاشات المتعلقة بالتحقيقات بقضايا نتنياهو "يتم العمل عليها بصورة مكثفة"، وان المستشار القضائي للحكومة والمدعي العام للدولة يعملان ليلا ونهارا عليها.

وأضاف نزري :"نحن نبذل اقصى جهودنا لاعلان قرار باقرب فرصة ممكنة، واي ادعاء عن مماطلة وتأخير، هو ادعاء غير صحيح. لدينا خطة عمل منتظمة، وصلت الى مراحلها النهائية، وانا اعتقد ان المستشار القضائي سيتخذ القرار بأقرب فرصة ممكنة".

وقال نزري ان النقاشات في القضايا بدأت قبل اعلان الانتخابات "وفورا بدأنا العمل في اعقاب التعليمات التي تلقيناها من المستشار القضائي للحكومة بان نستمر بالعمل على الملفات التي وصلتنا من الشرطة والنيابة بصورة عادية" مؤكدا ان الطاقم القانوني استمر ببذل جهوده للعمل على انهائها بالسرعة القصوى. وانهم يبذلون جهودا للتوصل الى قرار بأقرب سرعة ممكنة.

وأكد نزري بأن "الهجوم على المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية لم يؤثر عليه. الادعاءات كانت خطيرة لانها تقوض الثقة بنظافة اعتباراته. التهجمات من قبل السياسيين تنقل رسالة إشكالية للجمهور وتتسبب له بفقدانه الثقة بالنظام القضائي. والتفكير بالتهجمات من هنا وهناك التي ستصدر بعد اتخاذه قراره؟ خسارة على الوقت".

وانتقد رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل فترة إمكانية استدعائه لجلسة استماع قبل الانتخابات وقال ان "إمكانية استدعائي لجلسة استماع بدون ان أتمكن من الرد على الاستدعاء قبل الانتخابات، هو امر ظالم، وهذا برأي قانونيين عديدين. هذا ليس تهجما على سلطة القانون. هذا ادعاء منطقي". وقال ان تحقيقات الشرطة منحازة وانه طلب مواجهة شهود الدولة الا انه لم يتم قبول طلبه.