نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - عقدت اللجنة الوزارية في الكابينت الاسرائيلي اجتماعا خاصا من أجل نقاش مشكلة التعنيف ضد النساء، وذلك بعد انتشار عدد من الاحتجاجات ضد عدم اقرار وزارة الاقتصاد ميزانية خاصة لحماية النساء والأطفال من التعنيف.

وقال رئيس الحكومة الاسرائيلية "بنيامين نتنياهو":" أنا اعتبر التعنيف ضد المرأة جريمة وإرهاب بكل معنى الكلمة".

وأضاف:" نحن ملتزمون بحماية هؤلاء النساء من التعنيف والضرب، ويجب العمل على صرف ميزانيات ملائمة لحمايتهن".

وأشار "نتنياهو" إلى ضرورة إعادة تأهيل المذنبين في جرائم الاعتداء، ولكن بعد تلقيهم العقاب المناسب.

وطالب "نتنياهو" كل من وزير الأمن "جلعاد اردان" ووزيرة العدل "ايليت شكد" باستخدام تقنية "GPS" من أجل تعقب كافة الجرمين المشتبه بهم، الأمر الذي سيساعد في منح الضحايا الشعور بالأمن.

يأتي هذ بعد أن أشار موقع "والاه العبري" إلى تظاهر عدد كبير من النساء  ومؤسسات حماية المرأة والأطفال ضد إهمال وزارة الاقتصاد في الحكومة الاسرائيلية ميزانية حماية المرأة والطفل ضد التعنيف المنتشر بشكل كبير في الشارع الاسرائيلي.

وسجلت "اسرائيل" خلال عام 2018 ما يقارب (24) جريمة قتل لنساء وقاصرات في مناطق مختلفة.