نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - عبر وزير التربية والتعليم في حكومة الاحتلال "نفتالي بينت" عن سعادته البالغة بقدرة قوات الاحتلال على اكتشاف الأنفاق التابعة إلى حزب الله وتدميرها في المناطق الحدودية مع لبنان، واعتبرها حاجة ملحة جدًا في هذه الأوقات، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع 0404 العبري.

وقال "بينت":" إن حزب الله قام بحفر هذه الأنفاق منذ مدة طويلة من الزمن في المناطق القريبة من اسرائيل من أجل تهديد أمن السكان في المناطق الشمالية"، على حد زعمه.

وأكد "بينت" على أهمية امتلاك قوات الاحتلال قدرات استخباراتية وتقنية ساعدتهم بشكل كبير على اكتشاف وتدمير هذه الأنفاق.

كما أشار إلى أن الوحدات الهندسية في قوات الاحتلال ستعمل بشكل مكثف ومستمر من أجل تدمير هذه الأنفاق مهما استغرق الوقت.

يأتي هذ بعد أن أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، أنه كشف أنفاقاً على الحدود مع لبنان قام حزب الله بحفرها، وأوضح في بيان أنه أطلق ليل الاثنين عملية " درع الشمال" لكشف وهدم تلك الأنفاق التي قامت ميليشيات حزب الله بحفرها نحو الداخل الإسرائيلي".

من جهته  حذر رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" حزب الله من خطورة تبعيات هذه الخطوة، قائلًا:"كل من يحاول أن يلحق الضرر بدولة إسرائيل سيدفع ثمناً باهظاً".

كما حذر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عناصر حزب الله و الجيش اللبناني من التواجد في المنطقة. وقال: "ينصح الجيش الإسرائيلي عناصر حزب الله وجنود الجيش اللبناني بالابتعاد عن أي مسار هجومي تم حفره من الأراضي اللبنانية إلى الأراضي الإسرائيلية. أعذر من أنذر".