ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو بأن اسرائيل ستواصل العمل ضد إيران في سوريا.

وأضاف نتنياهو خلال حفل أقيم لإعادة تسمية مركز ديمونة للأبحاث النووية باسم شمعون بيريز "نحن نعمل على منع التعزيز العسكري الإيراني في سوريا ولن نمتنع عن هذا الهدف كما لم نتراجع عن الجهود الرامية إلى إلغاء الصفقة النووية السيئة مع إيران".

وتابع  "أي شخص يهددنا بالابادة سيجد نفسه تحت نفس التهديد ولن ينجح على أي حال".

وأثنى نتنياهو على العلاقات المتنامية مع "دول مركزية في العالم العربي"  وهو ما يقول إنه لم يكن من الممكن التفكير فيه قبل بضع سنوات مشيراً إلى موقف إسرائيل من قوة التغيير في المواقف.

وكان بيرس قد ضغط لبناء المفاعل الذي قيل للمجتمع الدولي إنه مصنع للنسيج.

وستواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي التصرف بإصرار كامل وبكل قوته ضد محاولات إيران لوضع قوات وأسلحة متقدمة في سوريا ولن يخيفنا أي اتفاق بين سوريا وإيران ولن نقبل أي تهديد". 
ووفقاً لتقارير أجنبية فإن مركز ديمونة النووي هو المكان الذي بنت فيه إسرائيل عشرات الأسلحة النووية على الرغم من أن إسرائيل لم تعترف رسمياً.