النجاح - صادق الكنيست بالقراءة التمهيدية الأولى على مشروع قرار يخول الحكومة لنقل الصلاحية لتقرير الحرب ليد المجلس الامني المصغر" الكابنت " او منح الكابنت القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق.

و وفقاً لصحيفة معاريف العبرية، فقد أيد القرار 76 عضواً، في حين عارضه 13 عضواً، حيث   سيتم نقل القرار  لبحثه  امام "اعضاء لجنة الخارجية والأمن في الكنيست "الاسرائيلي"، فيما أيد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو  توصية “لجنة عميدرور” من أجل تعديل قانون الأساس بحيث يكون الكابنت وليس الحكومة هو المخول بإعلان الحرب.

وقال رئيس كيان الاحتلال، رؤوف رفلن مساء اليوم الاثنين خلال مؤتمر الممثليات الاسرائيلية في "اسرائيل" بحضور سفراء و قناصلة في "اسرائيل": " إن الشرق الاوسط والعالم كله يمر بتغيرات دراماتيكية، و أن هناك أربع محطات اثرت على اسرائيل، اولها انتخاب الرئيس الامريكي دونالد ترامب".

و نقل موقع "مفزاك" العبري عن ريفلن قوله: "إن ترامب صديق لإسرائيل، و أن انتخابه أثر وبشكل فوري على دول المنطقة"، و تابع، " لدي انطباع بأن ترامب سيأتي بانطلاقة في حل الصراع الاسرائيلي العربي، والامر أثر أكثر على اسرائيل بعد قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل رغم المواقف الدولية المنافقة نحو اسرائيل، ان كانت في منظمة اليونسكو والمنظمات الاخرى"، بحسب تعبيره، واستطرد، "الآن علينا ان ننطلق من حالة الدفاع لحالة المبادرة لوقف مقاطعة اسرائيل".

وزعم، "ان جميع المنظمات الفلسطينية المسلحة اصبح لديها دوافع لتنفيذ عمليات،  وتلك الدوافع اشتدت  والان ازداد خطر اشتعال المواجهة في الضفة الغربية وقطاع غزة الذي يتواجد علي عتبة الانهيار الاقتصادي"، و أكد على أن قطاع غزة على عتبة كارثة.