النجاح - دعا رئيس كتلة المعسكر الصهيوني والمعارضة الإسرائيلية، يتسحاق هرتسوغ، إلى تشكيل حكومة جديدة من دون انتخابات، بعدما نوه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بالتوجه إلى انتخابات مبكرة.

وقال القيادي البارز في حزب الليكود الحاكم يسرائيل كاتس: إنه لا يوجد سبب لتقديم الانتخابات.

يشار الى أنه اندلعت في منتصف الأسبوع الماضي أزمة ائتلافية عندما دعا نتنياهو إلى عدم إغلاق سلطة البث وتأجيل انطلاق عمل هيئة البث الجديدة، ما أثار غضب رئيس حزب كولانو موشيه كحلون، الذي رفض طلب نتنياهو.

في السياق ذاته، أعلن نتنياهو عن تراجعه ووافق على انطلاق عمل هيئة البث في موعده، ثم عاد امس السبت، وأعلن عن تراجعه وأنه يرفض إغلاق سلطة البث حاليا، مفتعلا أزمة ائتلافية جدية من شأنها أن تؤدي إلى انتخابات مبكرة.    

ومن جهته، دعا هرتسوغ في تصريحات لوسائل إعلام، كحلون إلى الاستقالة من الحكومة على خلفية هذه الأزمة الائتلافية.

وقال كاتس: إنه لا يوجد أي سبب لتقديم الانتخابات، ولا يوجد في الائتلاف خلافات حول مواضيع مركزية.

وبين الوزير يوءاف غالانت، من حزب كولانو برئاسة كحلون، أنه مؤمن بأن نتنياهو وكحلون سيعرفان كيف يترفعان ويحلان الأزمة.

وشددت عضو الكنيست تسيبي ليفني، من كتلة المعسكر الصهيوني، على موقف هرتسوغ، وقالت إن: البديل المفضل هو خطوة سياسية خلال دورة الكنيست الحالية، واشارت الى أنه إذا كان البديل الوحيد لتغيير الحكومة هو بواسطة انتخابات فإنها مع هذه الخطوة.