داغستان - النجاح الإخباري - قُتل وأُصيب 19 شخصا، بينهن كاهن، بهجمات مسلّحة بداغستان، استهدفت مساء الأحد، مركزا للشرطة، وكنائس وكنيسا، في جمهورية داغستان، المتمتعة بالحكم الذاتيّ التابعة للاتحاد الروسي.

وأفادت وكالة "ريا نوفوستي"، نقلا عن وزارة الداخلية بداغستان، "بارتفاع قتلى الشرطة في الهجمات المسلحة إلى ستة ضباط، وإصابة 12 آخرين".

وقبل ذلك، أكّدت "وكالة" "رابتلي" الروسية، "مقتل مسلحين اثنين ممّن نفذوا الهجوم على مركز الشرطة في عاصمة داغستان".

وأفادت وكالة الأنباء، "بمقتل ضابط شرطة إثر هجوم مسلح استهدف معبدا يهوديا، وكنيسة في جمهورية داغستان المتمتعة بالحكم الذاتي التابعة للاتحاد الروسيّ".

وقالت وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة، إن تمّ تنفيذ "هجوم مشترك على مدينتين في مقاطعة داغستان، في محج قلعة ودربند".

وذكرت أنه "تم إحراق الكنيس في دربند بالكامل، وقُتل الحراس المحليون"، مضيفة أنّ "الكنيس اليهودي في محج قلعة، تعرّض لهجوم بإطلاق النار، ولا توجد تفاصيل أخرى"، بشأن ذلك.

ولفتت إلى أنه "في الوقت نفسه، هوجمت كنائس في محج قلعة، وقُتل كاهن في دربند".

وأضافت الخارجية الإسرائيلية، أنه "بقدر ما هو معروف، لم يكن هناك مصلّون في الكُنُس وقت الهجوم، ولا توجد إصابات في صفوف الطائفة اليهودية".

وأشارت الخارجية إلى أن "السفارة الإسرائيلية في موسكو، تجري اتصالات مع زعماء الجالية اليهودية في المنطقة".