وكالات - النجاح الإخباري - أعلن رئيس الوزراء النرويجي، جوناس جار ستور، أنه بداية من 1 نوفمبر، سيزيد الجيش النرويجي من مستوى استعداد القوات المسلحة وذلك على خلفية الصراع في أوكرانيا.

ونقلت وسائل إعلام نروجية عن رئيس الوزراء قوله، اليوم الاثنين: "إن أهم مهمة للقوات المسلحة هي الحفاظ على السلام وضمان الأمن ومنع النزاعات. ولحل هذه المهمة يجب أن نكيف أنشطتنا مع الوضع الموجودين فيه".

وأضاف أن "الحرب في أوكرانيا تجبر كل دول الناتو على توخي مزيد من اليقظة. يجب علينا زيادة (مستوى) الاستعداد في بلدنا".