وكالات - النجاح الإخباري - كشفت قناة YLE التلفزيونية أن فنلندا قد تعاني هذا الشتاء نقصا في الكهرباء، على خلفية تخليها التدريجي عن مصادر الطاقة الروسية.

وقالت القناة على موقعها الالكتروني: "أوروبا تبتعد عن مصادر الطاقة الروسية. وتواجه صعوبات كبيرة في البحث عن مصادر بديلة. وهذا يعني أن التقنين والتقييد في الطاقة قد يكون أحد الحلول الممكنة. وبينما تستعد أوروبا للطقس البارد مع تقنين الطاقة، من الممكن أن تواجه فنلندا قيودا مماثلة".

وحسب القناة فإنه سيتم قطع التيار الكهربائي لمدة ساعتين في اليوم.

وقالت شركة Fingrid المشغلة لشبكة الكهرباء في البلاد، إن انقطاع التيار هو الخيار الأخير، ومن المقرر اللجوء إلى التقنين في حالات الطوارئ فقط.