وكالات - النجاح - قالت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الجمعة، إن القوى الكبرى المنخرطة في مباحثات غير مباشرة بشأن الاتفاق النووي الإيراني تدعو طهران إلى العودة العاجلة إلى مباحثات فيينا.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية في تصريح اليوم، إنه يتعين على إيران أن تظهر بالأفعال استعدادها لاستئناف مباحثات فيينا مع القوى العالمية بشأن برنامجها النووي.

وترفض طهران حتى الآن استئناف المباحثات غير المباشرة مع الولايات المتحدة في فيينا والمتعلقة بعودة الجانبين للالتزام بالاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي ينص على تقييد البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

وفي السياق نفسه صرح مسؤول في الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، بأن إيران ليست مستعدة بعد للعودة إلى طاولة المباحثات لإعادة إطلاق اتفاق فيينا لعام 2015 بشأن برنامجها النووي.