وكالات - النجاح - عقد مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الأربعاء، جلسة لمتابعة تنفيذ القرار 2334 بشأن الاستيطان، ومتابعة استفزازات جيش الاحتلال الإسرائيلي، وانتهاكاته، وتدمير المنازل، وتهجير المواطنين من أحياء القدس المحتلة، من خلال تقرير الأمين العام للأمم المتحدة.

وذكر المنسق الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، في عرضه لتقرير الأمين العام للأمم المتحدة، أن القرار 2334 يدعو إسرائيل إلى وقف الأنشطة الاستيطانية.

وأوضح وينسلاند أن المستوطنات كافة غير شرعية بموجب القانون الدولي، معربا عن قلقه حيال استمرار قوات الاحتلال بهدم منازل المواطنين الفلسطينيين والاستيلاء على عدد من المباني، منها الممولة دوليا، كما أكد انه يجب على إسرائيل وقف عمليات الهدم والإخلاء.

وأعرب عن قلقه حيال استمرار عنف المستوطنين في الضفة الغربية، مؤكدا ضرورة دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة بشكل دائم لتحقيق الاستقرار والانتعاش الاقتصادي، مطالبا العالم والأسرة الدولية بتمكين الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي) من العودة لمسار السلام.