وكالات - النجاح -  

هددت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الثلاثاء، تركيا بفرض عقوبات إضافية إذا أبرمت اتفاقيات جديدة مع روسيا.

وقالت اللجنة في رسالة نشرتها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): "كنا واضحين للغاية من خلال كتابة قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات إصدار (CAATSA)".

وأضاف اللجنة: "والذي ينص على فرض عقوبات على أي مؤسسة تتعامل مع الجيش أو وكالات الاستخبارات الروسية"، محذرة من عقوبات جديدة لتركيا إذا اشترت من روسيا.


من جانبه، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، أنه لا يحق لواشنطن التدخل في موضوع حصول تركيا على منظومة (إس 400) الروسية، مؤكداً أن بلاده ستواصل بكل تأكيد التزود بالمنظومة الصاروخية.

وقال أردوغان خلال مقابلة مع قناة (CBS) الأمريكية: "لا يحق للولايات المتحدة التدخل في موضوع (إس 400)، لا سيما وأنها أحجمت عن تزويد تركيا بمنظومات باتريوت".

وأضاف: "إذا كنتم أحجمتم عن تزويدنا بالباتريوت فلا يمكنكم التدخل بخصوص أي منظومة دفاعية نتزود بها من دولة أخرى، ستواصل بكل تأكيد التزود بمنظومات (إس 400)".

وتابع: "إن بلاده دفعت مليار و400 مليون دولار من أجل الحصول على مقاتلات (إف 35)، لكن واشنطن أحجمت عن تسليمها الخمس مقاتلات المتفق عليها".

واستبعدت تركيا العضو في الناتو من برنامج إنتاج مقاتلات (إف 35)، وفُرضت عقوبات على مسؤولي الدفاع في أنقرة بعد أن اشترت نظام الدفاع الصاروخي الروسي الصنع (إس 400).

وتم توقيع اتفاقية توريد نظام الدفاع الصاروخي الروسي (إس-400) إلى تركيا، في كانون الأول/ديسمبر 2017، في العاصمة أنقرة.