وكالات - النجاح - أكد أمين عام حلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، أن الاعتراف الدبلوماسي بطالبان سيكون موضع نقاش بين الشركاء في الحلف، لكن سيعتمد ذلك على أفعال الحكومة الأفغانية الجديدة.

وأوضح ستولتنبرغ، إن "الحلف يسعى لإجلاء المزيد من المواطنين المهددين في أفغانستان، والإبقاء على الاتصالات مع طالبان، لكن على الحركة أن تظهر أنها جديرة بالمساعدة والاعتراف بها".

ولفت إلى أن الكثير من الأفغان تعاونوا مع القوات الدولية، وقد يكونوا في خطر إن ظلوا في أفغانستان.

وأضاف أنه ناقش الأمر مع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، ومع ووزير الخارجية القطري.

كما لفت الأمين العام للحلف إلى أن تشغيل مطار كابل من قبل تركيا وقطر لا يزال قيد المناقشة.