وكالات - النجاح - أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن سيوجه خطابا للأمة الأمريكية حول التطورات في أفغانستان، وكلّف بإرسال ألف مظلي إضافيين من الفرقة 82 المحمولة جوا إلى كابل.

وأضاف البيت الأبيض في بيان له أن "الإضافة الجديدة للعسكريين سترفع أعدادهم هناك إلى 7 آلاف هم إجمالي القوات الأمريكية على الأرض في أفغانستان تقريبا".

وتابع: "الرئيس الأمريكي جو بايدن سيعود إلى مقره قادما من منتجع كامب ديفيد للإدلاء بتصريحات حول أفغانستان، وأن الخطاب سيكون مساء اليوم الاثنين".

وأكد بايدن مؤخرا أن بلاده أبلغت وفد طالبان إلى مفاوضات السلام في الدوحة بأن "أي إجراء من شأنه أن يهدد حياة الأمريكيين سيقابل برد عسكري سريع وقوي".

وقال: "الوجود العسكري الأمريكي المستمر في أفغانستان لن يحد من رغبة الجيش الأفغاني في الاحتفاظ ببلاده".

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أنه وافق على إرسال قوات عسكرية إضافية إلى كابل للمساعدة في إجلاء السفارة الأمريكية بأمان.

وقال: "بناء على توصيات فرقنا الدبلوماسية والعسكرية والاستخباراتية، سمحت بنشر 5 آلاف جندي لضمان أمن الأمريكيين وغيرهم من الحلفاء، كما سيتم إجلاء بعض الأفغان الذين يخضعون لبرنامج تأشيرة خاص".