وكالات - النجاح - لمح البيت الأبيض مجدداً لعمل إسرائيلي ضد إيران بالقول إن لتل أبيب الحق في الدفاع عن نفسها وواشنطن تدرك ذلك. في وقت لا تزال تداعيات الهجوم الذي استهدف الناقلة "ميرسر ستريت" قبالة ساحل سلطنة عُمان مستمرة،

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، في تصريحات لـ"العربية/الحدث" الخميس، إن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لديهما مخاوف من النشاط (الإيراني) المتصاعد.

وتعليقاً على حوادث السفن التي اتهمت فيها إيران مؤخراً، لفتت ساكي إلى أن هذا السلوك العدواني يهدد أيضاً حرية الملاحة عبر الممرات المائية الهامة، وهو أمر يشكل خطراً على مجموعة من البلدان حول العالم.

تأتي هذه التصريحات بعد أيام من تأكيد المتحدثة باسم البيت الأبيض أن "لإسرائيل حرية اتخاذ القرارات التي تراها مناسبة بشأن إيران".

يشار إلى أنه في وقت سابق الخميس، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، أن تل أبيب مستعدة لضرب إيران.

وأضاف غانتس لوسائل إعلام إسرائيلية: "نحن في مرحلة نحتاج فيها إلى القيام بعمل عسكري ضد إيران. يحتاج العالم إلى اتخاذ إجراءات ضد إيران الآن".