وكالات - النجاح - كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه مستعد للسفر إلى المكسيك لبدء حوار مع المعارضة الشهر المقبل في إطار وساطة أطلقتها النرويج.

وذكر في مقابلة مع القناة التلفزيونية العامة "تيليسور" بُثت مساء السبت: "أستطيع أن أقول لك إننا مستعدون للذهاب إلى المكسيك"، مضيفا "لقد بدأنا مناقشة برنامج معقد وصعب".

وأكد مادورو على أنه يريد رفع العقوبات الأمريكية التي أضرت بالقطاع المالي والنفطي.

وكانت المعارضة الفنزويلية غيرت استراتيجيتها في مايو بإعلان رغبتها في استئناف المفاوضات لحل الأزمة السياسية التي تعاني منها البلاد.

وتعترف إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ودول أخرى بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو كرئيس شرعي لفنزويلا.

وتواجه فنزويلا، العضو في منظمة "أوبك"، أزمة منذ إعادة انتخاب نيكولاس مادورو كرئيس في 2018.