وكالات - النجاح - أصبحت آيسلندا أول دولة أوروبية، تلغي جميع القيود التي كانت مفروضة في مكافحة تفشي وباء كورونا، خاصة وأن نسبة تطعيم سكانها بلغت 87%.

وبداية من يوم السبت، لم يعد يُطلب من سكان آيسلندا الحفاظ على مسافات التباعد الجسدي وارتداء معدات الحماية الشخصية، كما تم رفع القيود المفروضة على عقد الاجتماعات والمناسبات العامة.

وكانت السلطات الآيسلندية قد فرضت قيودا لمكافحة تفشي الوباء في مارس من العام الماضي.