وكالات - النجاح - أعلنت وزارة العدل الأميركية أنها “استولت” على 33 موقعا لوسائل إعلام إيرانية وثلاثة مواقع عراقية تابعة لـ”كتائب حزب الله” كانت تستضيفها نطاقات تملكها الولايات المتحدة، في انتهاكات للعقوبات المفروضة.

وقالت وزارة العدل في بيان:استنادا إلى قرارات قضائية، استولت الولايات المتحدة على 33 موقعا يستخدمها اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية وثلاثة مواقع إلكترونية يستخدمها حزب الله، في انتهاك للعقوبات الأميركية"

لكن الوزارة لم تكشف هوية الشركات الأميركية المالكة لهذه النطاقات التي تستضيف هذه المواقع، ولم توضح الإجراءات التي ستتخذ في إطار انتهاك هذه العقوبات.

وبات اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية على القائمة الأميركية السوداء التي تمنع الأميركيين والشركات الأميركية والأجنبية من التعامل معها أو فروع لها.

وظهرت على المواقع الإلكترونية لكلّ من القناة الإيرانية الإخبارية الناطقة بالعربية “العالم” وشقيقتها الناطقة بالإنكليزية “برس-تي في” التابعتين لشبكة التلفزيون الرسمي الإيراني “ايريب” الرسالة نفسها، التي تشير إلى أنه “تم الإستيلاء عليها”، من قبل الحكومة الأميركية، وذيلت بختمي مكتب التحقيقات الفدرالي “أف بي آي” ووزارة التجارة.

وأتت هذه الإجراءات في إطار ممارسة الصلاحيات الرئاسية في وجه تهديد استثنائي على ما جاء في أحد بنود القانون الواردة في الرسالة.

وظهرت الرسالة نفسها أيضا على موقع قناة “المسيرة” التابعة للمتمردين الحوثيين في اليمن.

وسبق لموقع القناة نفسها وكذلك لموقع “الاتجاه”، القناة التلفزيونية التابعة لـ”كتائب حزب الله” أن لقيا في تشرين الأول 2020 المصير نفسه.

وطال الحجب يومها أيضاً موقع النجباء، الفصيل العراقي الرئيس الآخر الموالي لإيران.

وشمل الحظر أيضاً موقع قناة “اللؤلؤة” البحرينية المعارضة، وكتبت القناة على تويتر أنّ “الإدارة الأميركية تستولي بطريقة غير قانونية على موقع قناة اللؤلؤة الفضائية وعدد من المواقع الإلكترونية التابعة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامة”.

وتتّهم المنامة الجماعات التي تسيطر على هذه القناة بالولاء لإيران.

.