وكالات - النجاح - اختتمت في جنيف جولة من المحادثات الموسعة جرت ضمن إطار القمة المنعقدة اليوم الأربعاء بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن.

وأكد الفريق الصحفي الروسي الذي يعمل على تغطية أعمال القمة اختتام المحادثات الموسعة بين الرئيسين والوفدين المرافقين لهما في فيلا "لا غرانج"، مشيرا إلى أن الطرفين قررا عدم تقسيم هذه الجولة من الحوار إلى قسمين كما كان مقررا أصلا.

وأكد مسؤولون في البيت الأبيض لوسائل إعلام أن المحادثات الموسعة اختتمت في الساعة الـ17:05 بالتوقيت المحلي (أي 15:05 بتوقيت غرينيتش).

واستمر الاجتماع الموسع لأكثر من ساعة، بعد أن أجرى بوتين وبايدن في وقت سابق من اليوم جولة من المحادثات استمرت أكثر من 1.5 ساعة على نطاق ضيق بحضور وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي أنتوني بلينكن.

واستمرت القمة الروسية-الأمريكية في جنيف إجمالا نحو 4.5 ساعة، بما في ذلك فاصل وجيز بين الجولتين.

وغادر بايدن عقب اختتام المحادثات الموسعة مقر انعقاد القمة.

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن مصدر مقرب من الوفد الروسي قوله إن القمة بين بوتين وبايدن كانت "ناجحة إلى حد كبير".

ومن المقرر أن يعقد بوتين وبايدن اليوم مؤتمرين صحفيين منفصلين سيتحدثان خلالهما عن نتائج القمة.

وشارك في المحادثات الموسعة من الجانب الروسي لافروف ونائبه سيرغي ريابكوف، ورئيس الأركان العامة فاليري غيراسيموف، ومساعد الرئيس يوري أوشاكوف، ونائب رئيس إدارة الرئيس الروسي دميتري كوزاك، والمتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، ومبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، بالإضافة إلى سفير موسكو لدى واشنطن أناتول أنطونوف.

في المقابل، شمل الوفد الموسع المرافق لبايدن كلا من بلينكن، ونائبة الوزير للشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان، والمسؤول المعني بشأن روسيا وآسيا الوسطى في مجلس الأمن القومي إريك غرين، وسفير واشنطن لدى موسكو جون سوليفان.