غزة - النجاح - كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، اليوم الجمعة، أنها سلمت 18 حاوية من المساعدات الإنسانية الحيوية إلى قطاع غزة.

وأوضحت "اليونيسيف"، في بيان لها، أن هذه المساعدات التي قدمتها نيابة عن وكالات ومنظمات إنسانية أخرى، دخلت إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، لدعم الأطفال والأسر المتضررة من العدوان الإسرائيلي الأخير.

وتشمل المساعدات، 12 حاوية من الإمدادات الطبية، تحتوي على إسعافات أولية، وأكياس دم ومحاليل ملحية وجلوكوز، ومضادات حيوية وأدوية أخرى لمكافحة العدوى، وطفايات حريق، إضافة إلى 10 آلاف جرعة من لقاح "سينوفارم" لمكافحة مرض "كورونا".

وأكدت المنظمة أنها ومنذ اليوم الأول للتصعيد، وزعت مع شركائها مواد صيانة لمحطة تحلية مياه البحر في جنوب غزة، بما في ذلك الوقود لمدة ثلاثة أيام لدعم المولدات ومواد معالجة المياه.

كما قدمت إمدادات طبية بما فيها المحلول الملحي والجلوكوز والمضادات الحيوية، وأملاح معالجة الجفاف عن طريق الفم ومواد استهلاكية، لتغطية احتياجات 72 ألف شخص.

وستدعم هذه الإمدادات وفقا لبيان اليونيسف، استمرارية خدمات صحة الأم وحديثي الولادة والأطفال وعلاج الجرحى من جراء أعمال القصف الإسرائيلي.

وفي السياق ذاته، قالت الممثلة الخاصة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة في فلسطين إن وقف إطلاق النار الذي أعلن فجرا سيتيح للعائلات الحصول على فترة راحة هم بأمس الحاجة إليها، وسيسمح أيضا بإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.