وكالات - النجاح - قالت ممثلة ومندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا غرينفيلد، إن بلادها "سعت للتركيز لوضع حد للعنف بأسرع وقت ممكن".

وأضافت خلال كلمتها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، "نسعى لإحلال السلام، ونؤكد على مواصلة العمل مع اسرائيل وفلسطين والشركاء في المنطقة لتسوية النزاع ونزع فتيل ازمة، وأجرينا خلال الأيام السابقة 90 اجتماعا، منها أجراها الرئيس بايدن بشكل مباشر".

وأشارت غرينفيلد إلى ان مجلس الأمن اجتمع 4 مرات خلال الاسبوع المنصرم، لمناقشة الوضع ولا سيما معاناة المدنيين.

وتابعت: "الأمن والسلام يتطلبان استمرار العمل، وتوفير الاحتياجات الانسانية للمدنيين، ونأمل من المجتمع الدولي توفير ذلك وخلال الفترة القادمة، وسنسعى لتسوة النزاع".