وكالات - النجاح - أفادت الشرطة اليونانية أن آلاف اليونانيين خرجوا في مظاهرة ضد مشروع قانون للعمل مثير للجدل، بينما شل إضراب عام وسائل النقل والخدمات العامة.

وقال مصدر في الشرطة إن نحو ستة آلاف شخص شاركوا في تظاهرة في أثينا، في حين نظمت تظاهرات أخرى في مدن رئيسية.

والإصلاحات التي تقدمت بها الحكومة تقدم مرونة اختيارية لساعات العمل وتضع قواعد للعمل عن بُعد، اضافة الى الحماية ضد التحرش الجنسي في مكان العمل.

وأدى الإضراب، وهو الثاني هذا الأسبوع بعد إضراب عام في كل أنحاء البلاد الثلاثاء، الى إغلاق الادارات الحكومية ووقف عمل العبارات المائية ومعظم وسائل النقل العام في أثينا باستثناء الحافلات.

كما ألغيت العديد من الرحلات الجوية أو أعيد جدولتها بسبب توقف المراقبين الجويين عن العمل.