وكالات - النجاح - أعلنت موسكو اليوم الأحد  أنَّ طائرة روسيّة نفّذت هبوطًا اضطراريًّا لأسباب فنية، وأنَّ أفراد طاقمها على قيد الحياة، على خلفية ورود أنباء عن تحطّم مروحيَّة روسية في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن الحادث وقع اليوم الأحد أثناء تنفيذ مروحية من طراز "مي-35" دورية جوية فوق محافظة الحسكة، مشيرة إلى أن أفراد طاقمها نقلوا على وجه السرعة إلى المطار وليس هناك أي خطر على حياتهم.

ولفتت الوزارة إلى أن طاقم المروحية أكد عدم تعرضها لإطلاق النار.

ويأتي ذلك على خلفية ورود تقارير إعلامية مفادها بأن المروحية تحطمت بين قريتي الريحانية والقاسمية الواقعتين غرب ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي، على بعد نحو كيلومترين فقط عن محطة الأبقار التي تتخذ منها القوات الروسية قاعدة عسكرية لها.