وكالات - النجاح - تم اليوم الأحد تشكيل محكمة خاصة لأول مرة في إيران والعراق للتحقيق في اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وأعلن السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي، عن تشكيلالمحكمة بقوله:
 إنه "لا يمكن توقع أن تتخذ المحاكم الدولية إجراءات فعالة في قضية اغتيال سليماني والمهندس".

وأضاف أن "المتهمين الأوائل في هذه القضية هم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وقادة أمريكيون"، معتبرا أن "تدويل القضية بمعنى تقديم الملف للمحاكم الدولية، ليس مناسبا لأن هذه المحاكم تخضع لتأثير الأمريكيين، وبالتالي فإن هذه العملية لا يمكن أن تكون مثمرة أبدا".

وأوضح السفير مسجدي أن هذا الموضوع "نوقش وتمت متابعته خلال زيارة رئيس السلطة القضائية، آية الله الرئيسي إلى العراق"، واصفا العلاقات الإيرانية - العراقية بأنها واسعة ومتنامية.

وقتل سليماني والمهندس في 3 يناير 2020، في غارة أمريكية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد.