وكالات - النجاح - أعربت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الجمعة، عن أمل موسكو بأن تظهر إدارة بايدن نيتها في التعاون مع روسيا بشأن الحد من التسلح.

 وقالت زاخاروفا للصحفيين اليوم: "نحن نعول على استعداد رئيس الإدارة الأمريكية الجديدة لاتخاذ خيار لصالح التعاون البناء في هذا الشأن [الحد من التسلح] وغيرها من قضايا الأمن الدولي".

وتبقى معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3" التي وقعها بارك أوباما ودميتري مدفيديف في 8 نيسان/ أبريل من عام 2010 في براغ، المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة.

واقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق تمديد معاهدة "ستارت-3" الحالية دون أي شروط لمدة عام، كما أصدر تعليماته لوزير الخارجية سيرغي لافروف، لصياغة موقف روسيا من معاهدة "ستارت-3" وعرضه على الولايات المتحدة والحصول على إجابة واضحة منها في المستقبل القريب جدًا.

ومن المقرر انتهاء هذه المعاهدة في شباط/ فبراير من عام 2021.