وكالات - النجاح - دان حاكم نيويورك أندرو كومو والمدعية العامة لنيويورك ليتيتيا جيمس، عملية اقتحام مبنى الكونغرس من قبل أنصار الرئيس دونالد ترامب، واصفين إياها بأنها محاولة انقلابية أثارها الرئيس.

ووصف كومو عملية اقتحام مبنى الكابيتول بأنها "محاولة انقلاب فاشلة بتشجيع من الرئيس ترامب"، مشيرا إلى أن "حجر الزاوية الذي تقوم عليه ديمقراطيتنا هو التداول السلمي للسلطة".

وقال: "يجب أن نسمي الأمور بما هي عليه.. إنها محاولة فاشلة للانقلاب. هذا هو الفصل الأخير من إدارة غير كفؤة وقاسية ومثيرة للانقسام. داس (ترامب) على الدستور وسيادة القانون في كل منعطف، لكننا فزنا".

وأوضح كومو: "لن نسمح لترامب ولداعميه من أعضاء الكونغرس والغوغائيين الخارجين على القانون الذين اقتحموا مبنى الكابيتول بأن يسرقوا ديمقراطيتنا." 

وأكد أن نتائج الانتخابات واضحة وسيتم تنفيذ إرادة الشعب الأمريكي .

وعبرت ليتيتيا جيمس في بيان: "محاولة الانقلاب التي بدأها الرئيس المنتهية ولايته عملية مهينة وحقيرة. تحولت إلى أعمال عنف أريقت بها الدماء"، مشددة على أن "هذه الأعمال التي تغذيها الأكاذيب ونظريات المؤامرة التي يتبناها ترامب ، يجب إدانتها بشكل قاطع من قبل الجميع".