وكالات - النجاح - أكد قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي اليوم الجمعة، أن إيران تحتفظ بحق "الانتقام من العدو" على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وأوضح أن "يد أمريكا والاحتلال الاسرائيلي ومجاهدي خلق تقف بوضوح خلف عملية اغتيال العالم فخري زاده"، مؤكدا أن جريمة اغتيال فخري زاده لن تمنع إيران من المضي في طريق التقدم والتطور السلمي.

واغتيل العالم النووي الإيراني عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص، وقالت وكالة "فارس" الإيرانية، إن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

وذكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن "دولة الاحتلال، العدو اللدود لإيران، متورطة على الأرجح في مقتل فخري زاده".

وامتنع البنتاغون عن التعليق على الاغتيال، كما قال مسؤول من مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إن "المكتب لا يعلق على تقارير عن الهجوم".