وكالات - النجاح - كشفت وزارة الدفاع الإيرانية الجمعة اغتيال رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في الوزارة ووصفت العملية بالإرهابية.

وتضاربت معلومات وسائل الإعلام الإيرانية حول العملية، فبينما قالت وكالة فارس إن العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده قتل بإطلاق نار في العاصمة طهران، قالت وكالة تسنيم إن فخري زاده لا يزال في غرفة العمليات في محاولة لإنقاذ حياته.

وذكرت وزارة الدفاع الإيرانية في بيان لها أن "عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة، سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا بوزارة الدفاع. وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى.

وأضافت، للأسف لم ينجح الفريق الطبي في إحيائه، ومنذ دقائق قليلة نال هذا المدير والعالم بعد سنوات من الجهد والنضال درجة الشهادة الرفيعة".