وكالات - النجاح - أعلن الجيش الأميركي، اليوم السبت، هويات الجنود الأميركيين الخمسة، الذين لقوا مصرعهم في حادث تحطم مروحية هذا الأسبوع أثناء مشاركتهم في مهمة حفظ سلام بشبه جزيرة سيناء المصرية.

كان هؤلاء الجنود جزءا من قوة دولية تراقب اتفاق السلام الإسرائيلي - المصري المستمر منذ 4 عقود.

وقالت "القوة متعددة الجنسيات والمراقبون في سيناء" إن الجنود كانوا في مهمة روتينية عندما تحطمت مروحية من طراز "بلاك هوك"، الخميس، بالقرب من منتجع شرم الشيخ المصري الشهير الكائن على البحر الأحمر.

كما لقي جندي فرنسي من قوات حفظ السلام وضابط تشيكي مصرعهما، وأصيب أميركي سادس كان على متن المروحية.

وقال الجيش أيضا إن سبب تحطم المروحية لا يزال قيد التحقيق.

ويوم الحادث، قالت القوة متعددة الجنسيات والمراقبون في ذلك الوقت إنه لا توجد علامات على وقوع هجوم ويبدو أنه كان حادثا.

وحدد الجيش هويات القتلى بأنهم كابتن سيث فيرنون فانديكامب (31 عاما)، من كاتي بولاية تكساس؛ وضابط الصف الثالث دالاس جيرالد غارزا (34 عاما) من فايتفيل بولاية كارولاينا الشمالية؛ وضابط الصف من الوحدة الثاني، مروان سامح غبور(27 عاما)، من مارلبورو بولاية ماستشوستس؛ وسيرجنت كايل روبرت ماكي (35 عاما) من بينيسفيل بولاية أوهايو، وسيرجنت جيريمي كاين شيرمان (23 عاما) من واتسيكا بولاية إلينوي.

وتساهم 13 دولة بجنود في قوة حفظ السلام، وتشكل الولايات المتحدة أكبر عدد من الجنود.

وتشمل المسؤوليات مراقبة مستويات القوات على طول الحدود وضمان حرية الملاحة عبر مضيق تيران.