وكالات - النجاح - أرسلت وحدات الخدمة السرية الأمريكية، تعزيزات إضافية إلى مدينة ويلمينغتون في ولاية ديلاوير، تحسبا لفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية، حسبما علمت CNN.

وبحسب، CNN، ذكر مصدران أن قوات إضافية من الخدمات السرية أُرسلت إلى ديلاوير الخميس، في حين أشار مصدر أمني لـCNN إلى أن الأمر جاء تحسبا لفوز بايدن.

وكشف مصدر مطلع على بروتوكولات وحدات الخدمة السرية عن اتخاذ إجراءات لتأمين المجال الجوي، لافتا إلى أن فريقا موكلا بحماية بايدن كان على أهبة الاستعداد منذ الأسبوع المنصرم.

وذكر مصدر أمني رفيع: "هذا متوقع، بل إنه في واقع الأمر متأخر بعض الشيء، لا يشير إلى تخوف بعينه"، لافتا إلى أن الإجراءت الأمنية تجري ليلة الانتخابات عادة لكن الخدمة السرية تعاملت بحذر مع الموقف كي لا تبدو وكأنها تتدخل بالانتخابات.

وشوهدت تعزيزات أمنية لموكب بايدن من ضمنها حاشية رئاسية مجهزة للتعامل مع أشكال مختلفة من الأخطار والأوضاع، وهي ليست جزءا من فرق الخدمة السرية التي تحمي المرشحين عادة.

ورفض المتحدث باسم الخدمة السرية كشف مزيد من المعلومات، وقال: "لأسباب عملياتية أمنية، لا يمكن للخدمة السرية مناقشة الطرف والوسائل والمصادر التي نستخدمها في مهمات الحماية"، حسب قوله.