نابلس - النجاح - لا شئ يبدو ثابتا في الانتخابات الأمريكية، ساعات ويتوجه الناخبون للإدلاء بأصواتهم إما لمحاسبة دونالد ترامب على 4 سنوات تفشت فيها العنصرية، وإنما لمنحه بطاقة عبور ثانية إلى البيت الأبيض والتأكيد على الرضا التام عن سياساته التي أثارت الكثير من النقاش على مدار سنواته الأربع.

في المقابل ينتظر المرشح الديمقراطي جو بايدن وصولا سهلا إلى البيت الأبيض مع إصرار استطلاعات الرأي على فارق العشر نقاط مع منافسه ترامب، إلا أن التاريخ لا يثق دائما بالاستطلاعات وكانت تجربة هيلاي كلينتون أمام ترامب شاهدا يذكر بايدن أن النتيجة غير محسومة بعد، وعليه ان لا يصدق لغة الأرقام التي خانت الديمقراطين في وقت سابق.

ترامب الذي أطلق ذخيرته الأخيرة خلال الساعات الماضية وقال أنه متعجل للعودة مجددا إلى البيت الأبيض داعيا إلى إعلان نتيجة الانتخابات سريعا وعدم تأخيرها، يشك من حوله في صدق تصريحاته، فيعيش الجمهوريون قلقا متزايدا سببه ترامب نفسه وسياساته التي لم ترض الأمريكيين، خاصة في مكافحة وباء كورونا الذي التهم الولايات المتحدة بسبب إصرار ترامب على محاربة سياسة الاغلاق التي انتهجتها الكثير من دول العالم.

النجاح الإخباري يطل عليك في سلسلة من التقارير والتحقيقات التي تتابع مجريات الانتخابات الأمريكية وانعاساتها على القضية الفلسطينية عبر الرابط التالي.

https://assets.nn.ps/magazine/najah-magazine-001.pdf