نابلس - النجاح - أكد مصدران بحكومة كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون ليس مريضا بشدة وذلك بعد تقارير أفادت بأنه خضع لإجراء طبي خاص بالقلب والأوعية الدموية "وفي خطر شديد" حاليا.

وقال تقرير صادر في كوريا الجنوبية في ساعة متأخرة من مساء الاثنين إن كيم يتلقى العلاج بعدما خضع للإجراء الطبي وسط تكهنات بشأن صحته بعد غيابه عن حدث سنوي مهم هذا الشهر.

وأضاف المصدران أن التقارير الخاصة بصحة كيم غير صحيحة. وقال البيت الأزرق الرئاسي إنه لا توجد إشارات غير عادية واردة من الشمال.

ونقل موقع (ديلي إن.كيه) الإلكتروني ومقره سول، عن مصادر داخل كوريا الشمالية قولها إن كيم يتعافى في فيلا بمقاطعة هيانجسان التي تقع على الساحل الشرقي للبلاد بعدما خضع لإجراء طبي في مستشفى يوم 12 أبريل نيسان.

وقال مسؤول في إدارة الاتصال الدولي بالحزب الشيوعي الصيني لرويترز (هي الهيئة الصينية الرئيسية المنوط بها التعامل مع كوريا الشمالي) انه لا يعتقد أن كيم في حالة حرجة.

وظهرت التكهنات حول صحة كيم بعدما تغيب عن مراسم الاحتفال بالذكرى السنوية لعيد ميلاد جده مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونج يوم 15 أبريل نيسان.

وقد ذكرت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية أن كيم زار قاعدة جوية وتابع مناورات للطائرات المقاتلة والسفن الهجومية في 12 ابريل/نيسان.