نابلس - النجاح - بدأ الكوريون الجنوبيون في العودة للعمل والازدحام في المراكز التجارية والحدائق وملاعب الجولف وبعض المطاعم بعد أن خففت كوريا الجنوبية قواعد التباعد الاجتماعي مع استمرار اتجاه حالات فيروس كورونا نحو التراجع.

وأنهى عدد متزايد من الشركات من بينها إس كيه انوفيشن ونافر سياسة العمل من المنازل أو تخفيفها في الأسابيع الأخيرة على الرغم من استمرار شركات كثيرة في تطبيق ساعات عمل مرنة والحد من التنقل والاجتماعات المباشرة.

وامتلأت الحدائق والجبال وملاعب الجولف بالزائرين في مطلع الأسبوع في حين بدأت المراكز التجارية والمطاعم في العودة ببطء لطبيعتها.

ومددت كوريا الجنوبية سياسة التباعد الاجتماعي 16 يوما أخرى يوم الأحد ولكنها منحت بعض التخفيف للمنشآت الدينية والرياضية التي فرضت عليها سابقا قيودا صارمة. وذلك بهدف إعادة فتح رابع أكبر اقتصاد في آسيا بشكل حذر مع استمرار تأرجح عدد حالات الإصابة اليومية بكورنا عند مستوى 20 حالة أو أقل معظمها لأشخاص قادمين من الخارج.

 وأعلنت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 13 حالة إصابة جديدة بكورونا اليوم الاثنين بعد يوم من تسجيل ثماني حالات فقط والتي مثلت أول زيادة يومية تتألف من رقم واحد منذ تسجيل 909 حالات إصابة في ذروة انتشار المرض.