نابلس - النجاح - كشف الإعلام الأوكراني اليوم الإثنين ملفا سريا متعلقا بالتحقيقات بشأن الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وعرض تقرير صحفي أوكراني،  تسجيلا صوتيا لمكالمة بين كابتن طائرة إيرانية وبرج المراقبة بمطار مهر آباد، يثبت أن طهران كانت على علم بإسقاطها الطائرة الأوكرانية بالخطأ.

واعتبر رضائي فر، أن تسريب الملف الصوتي يدفع إيران لعدم تقديم أي مستندات أخرى إلى الجانب الأوكراني.
وفي الملف الصوتي يبلغ كابتن الطائرة، التي كانت متجهة نحو شيراز من مطار مهر آباد في طهران تزامنا مع الطائرة الأوكرانية، يبلغ برج المراقبة أنه يرى وهج إطلاق صاروخ وأن انفجارا تلاه، لكن برج المراقبة قال إنه لا علم له بذلك، ثم حاول برج المراقبة الاتصال 9 مرات بكابتن الطائرة الأوكرانية من دون أن يتلقى أي رد.

بدوره، أكد حسن رضائي فر، مدير دائرة الحوداث في هيئة الطيران المدني لوكالة أنباء "مهر" الإيرانية صحة التسجيل، مبديا استغرابه بسبب إقدام الجانب الأوكراني على نشر ملف سري كهذا يتعلق بتحقيقات إسقاط الطائرة الأوكرانية.

ولفت رضائي فر إلى أن هذا الملف هو جزء من الوثائق التي قدمتها إيران إلى فريق الخبراء الأوكراني خلال اجتماعات اللجنة المشتركة للتحقيق.

وأعلن أن فريق التحقيق الأوكراني غادر إيران، وأنه لا يوجد حاليا أي فريق أجنبي في البلاد، فيما يخص الطائرة الأوكرانية.

وكانت طائرة ركاب من طراز "بوينغ737" تابعة لشركة "خطوط الطيران الدولي الأوكرانية"، قد أسقطت عن طريق الخطأ فجر الـ8 من يناير الماضي، بعد إقلاعها بدقائق من مطار الإمام الخميني الدولي في طهران متوجهة إلى كييف، ما أسفر عن مصرع جميع من كانوا على متنها وعددهم 176