وكالات - النجاح - قالت الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، إن أمينها العام أنطونيو غوتيريش، يشعر بـ "الإحباط" حيال الوضع بقطاع غزة ، وأنها تسعى "جادة" لوقف المواجهة الحالية بين إسرائيل والفلسطينيين.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "استيفان دوغريك"، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وأقر المتحدث الأممي بأن "الأمين العام لديه قدر من الإحباط"، إزاء تجدد المواجهات العسكرية بين الفلسطينيين بقطاع غزة وإسرائيل.

وأردف "الأمين العام يتابع عن كثب الوضع".

ولفت دوغريك، إلى أن المنسق الخاص لعملية السلام بالشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، المتواجد حاليا بالقاهرة، يمارس جهوداً لوقف القتال.

وفي وقت سابق، حذرت الأمم المتحدة من خطورة التصعيد المستمر في قطاع غزة، واعتبرته محاولة أخرى لتقويض الجهود المبذولة لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية القاسية في القطاع.