النجاح - أكد راؤول كاسترو زعيم الحزب الشيوعي الكوبي،  أن العقوبات الأمريكية لن تؤدي إلا إلى زيادة تصميمهم على التماسك ودعم التغيير الاشتراكي في المنطقة.

هذا وترأس الرئيس ميجيل دياز كانيل والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو،  الجلسة الختامية لمؤتمر للتضامن استمر ثلاثة أيام في هافانا، وشارك فيه أكثر من 1300 نشط اشتراكي من أمريكا اللاتينية بشكل أساسي.

وتمت الدعوة لهذا الاجتماع لبحث سبل دحر ما وصفه المنظمون بهجوم تقوده الإمبريالية الأمريكية ضد الحكومات والحركات التقدمية والاشتراكية.