النجاح - أبلغ محامي البيت الأبيض بات سيبولوني الكونغرس بأنّه يرفض التعاون مع التحقيق الجاري بشأن احتمال إطلاق إجراءات لعزل الرئيس دونالد ترامب، معتبراً أنّ هذا التحقيق يفتقد إلى الشرعية الدستورية.

وفي رسالة من ثماني صفحات وقّعها سيبولوني إلى الرئيسة الديموقراطيّة لمجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، قال فيها: "إن تحقيقكم يفتقد إلى الأسس الشرعية الدستورية وأدنى مظاهر الحياد"، وإنه في ظل هذه الظروف لن يسمح الرئيس ترامب لإدارته بالمشاركة في هذا التحقيق المنحاز".

واضاف في رسالته: "أنتم تحاولون إلغاء نتائج انتخابات 2016 وحرمان الأمريكيين من الرئيس الذي اختاروه بحرية،  نأمل، على ضوء الثغرات الكثيرة التي رصدناها في إجراءاتكم، أن تتخلوا عن جهودكم الحالية الباطلة والرامية إلى إطلاق إجراءات العزل، وأن تنضموا إلى الرئيس في التركيز على الأهداف الكثيرة التي تهم الأمريكيين".

واحتج البيت الأبيض خصوصا على عدم إجراء مجلس النواب تصويتا رسميا لإطلاق التحقيق.