وكالات - النجاح - أفادت الشبكة الإخبارية "​روسيا​ 24" أن الاستعدادت بدأت لتبادل أسرى بين روسيا و​أوكرانيا​، مشيرة الى أن الحافلات غادرت سجن ليفورتوفو في إطار الاستعدادت لتبادل أسرى".

بدورها،قالت وكالة "فرانس برس" للأنباء أن "تبادل الاسرى بين ​موسكو​ وكييف يشمل البحارة الاوكرانيين لـ24 ".

وفي وقت سابق طلبت المحكمة الدولية لقانون البحار التي يقع مقرها في هامبورغ من روسيا الإفراج «فورا» عن البحارة الأوكرانيين الـ24 المحتجزين لديها منذ نوفمبر (تشرين الثاني) إثر حادث بحري قبالة شبه جزيرة القرم.

وحصل الحادث في نوفمبر 2018 في مضيق كيرتش، واعتبر أخطر مواجهة مباشرة منذ سنوات بين روسيا وأوكرانيا حين اعترضت البحرية الروسية ثلاث سفن حربية أوكرانية باعتبار أنها دخلت المياه الروسية بشكل غير شرعي.

وتؤكد أوكرانيا أنها أبلغت روسيا بوجهة السفن قرب المضيق، متهمة روسيا بانتهاك القانون الدولي. ورفعت القضية في نهاية المطاف في منتصف أبريل (نيسان) إلى المحكمة الدولية لقانون البحار للمطالبة بإجراءات تتيح إرغام موسكو على إعادة البحارة «سريعا» وكذلك السفن الثلاث.

وكانت السفن الأوكرانية تبحر قرب مضيق كيرتش، المنطقة البحرية الحساسة جدا بين البلدين التي تربط بين البحر الأسود وبحر آزوف في شرق القرم.
وقد احتلت روسيا شبه جزيرة القرم ردا على وصول الموالين للغرب إلى الحكم في أوكرانيا إثر انتفاضة شعبية في ساحات كييف. في سياق ذلك اندلعت حرب في شرق أوكرانيا، الجمهورية السوفياتية السابقة، بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا والذين يشتبه أنهم يتلقون دعما منها.

وأوقع النزاع في شرق البلاد مع الانفصاليين الموالين لروسيا نحو 13 ألف قتيل خلال خمس سنوات بحسب تقديرات الأمم المتحدة. وبقيت اتفاقات مينسك التي وقعت برعاية باريس وبرلين عام 2015 حبرا على ورق.