وكالات - النجاح - أكد وزير الخارجية الروسي ​سيرغي لافروف​ أن "​موسكو​ مستعدة لاستئناف الحوار مع ​واشنطن​ بصيغة مناسبة للولايات المتحدة في هذه المرحلة، لكن هناك إشارات سلبية فقط تصدر من الجانب الأميركي"، مشيراً إلى أن "العلاقات بين ​روسيا​ و​الولايات المتحدة​ مقوضة إلى حد كبير وهذه العملية مستمرة ولسوء الحظ، على الرغم من النوايا التي أكدها رئيس الولايات المتحدة ​دونالد ترامب​ وموظفوه الرئيسيون لتطبيع العلاقات مع روسيا، إلا أنه لم يحدث شيء إيجابي عمليا".

واعتبر أن "ديناميكية العلاقات بين موسكو وواشنطن منخفضة إلى حد ما ويواصل زملاؤنا الأميركيون فرض عقوبات من جانب واحد، دون أن يكلفوا أنفسهم عناء تقديم أي حجج، وهذا يتناقض مع التوجه الذي يقدمه الرئيس الأميركي نفسه باستمرار".

مؤكداً أن "موسكو لا تهرول إلى صداقة أحد، لكنها مستعدة دائما لاستئناف العلاقات بالصيغة المريحة للولايات المتحدة في هذه المرحلة".

وساءت العلاقات بين روسيا ودول الغرب، وعلى رأسها الولايات المتحدة، بسبب الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في آذار/مارس عام 2014، الشيء الذي تبعه فرض عقوبات على موسكو.