وكالات - النجاح - قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الثلاثاء، إن قادة الجيش الفنزويلي أظهروا "ولاءهم الكامل" له، بعد حركة تمرد من مجموعة من العسكريين ودعمهم لزعيم المعارضة خوان غوايدو.

وكتب مادورو في تغريدة له على تويتر "أعصاب من حديد! لقد تحدثت مع قادة جميع مناطق الدفاع ومناطق العمليات، الذين أعربوا عن ولائهم الكامل للشعب والدستور والوطن"، مضيفاً "أدعو للتعبئة الشعبية القصوى لضمان انتصار السلام، وسننتصر".

من جهته، أكد طارق العيسمي، نائب الرئيس الفنزويلي، أن بلاده عازمة على إحباط محاولة الانقلاب العسكري بقيادة زعيم المعارضة خوان غوايدو.

وأشار العيسمي في تصريحات متلفزة إلى إيمانه بقدرة الجيش والشعب الفنزويلي على التغلب على محاولة الانقلاب، مضيفاً أن "الانقلابيين المدعومين من قبل القوى الإمبريالية يهدفون إلى تقويض النظام الدستوري وجر البلاد إلى العنف".

من جانب آخر، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تغريدة له "إن الإدارة الأمريكية تدعم دعوة غوايدو لإطلاق انتفاضة عسكرية ضد الرئيس مادورو"، كما تدعم الشعب الفنزويلي في مسعاه للحرية والديمقراطية.